v>

الرشيدية

السياسة

علوم و تكنولوجيا

    خطير مرشحة البام تصاب بشكل بليغ بعد اعتداء بالسلاح الأبيض

    أفادت مصادر من داخل حزب الأصالة والمعاصرة أن مرشحة الحزب بدائرة فاس الجنوبية قد أصيبت بشكل بليغ بعد تعرضها لاعتداء شنيع بالسلاح الأبيض نفذه مجهولون.
    هذا وقد تم نقل الضحية "مريم أقريمع" على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات حيث تلقت العلاج وسلمت لها شهادة طبية تثبت عجزا مدته 30 يوما.
    وأضافت مصادر محلية أنه لم تتضح بعد ظروف وملابسات حادث الاعتداء، حيث يتهم البام أحد خصومه السياسيين بتسخير بلطجيته لإرهاب مرشحيه فيما قالت مصادر أخرى أن الأمر مجرد اعتداء إجرامي بغاية السرقة.


    العماري: عناصر تابعة للبيجيدي وراء مسيرة البيضاء!!


    في سياق الاتهامات التي وجهت إلى حزبه، بالوقوف وراء المسيرة “المجهولة”، قال إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، إن المسيرة التي نظمت، يوم الأحد الماضي ضد “أخونة وأسلمة المجتمع”، قامت بها فئة تابعة لحزب العدالة والتنمية.
    وأوضح العماري، على هامش ندوة نظمتها حركة ضمير، اليوم الخميس، في الدارالبيضاء
    أن الهدف من المسيرة هو “تشويه صورة حزب الأصالة والمعاصرة”، مشددا على أن حزبه ليس له أي علاقة من قريب أو بعيد بتنظيم المسيرة المطالبة برحيل بنكيران.
    كما اتهم العماري، خلال مداخلته في الندوة، حزب العدالة والتنمية بإشاعة مصطلح التحكم من أجل الهروب من المسؤولية، خاصة وأنه يقود الحكومة، مضيفا أن مصطلح التحكم “ضبابي وهو مستمد من وثيقة من 27 صفحة عنوانها “التنكيل”، وكاتبها هو المرشد العام لجماعة الإخوان المصريين، وقد زعموا أن تيارا إسلاميا في المغرب معني بهذه الوثيقة، في إشارة لحزب العدالة والتنمية.

    الملك يعترف لبنكيران بصواب قرار رفع الدعم عن المحروقات


    في الرسالة التي بعثها الملك محمد السادس هذا اليوم الى المشاركين في أشغال الدورة الأربعين لاجتماع محافظي البنوك المركزية ومؤسسات النقد في الدول العربية، والتي تلاها عبد اللطيف الجواهري والي بنك المغرب، جاء فيها “بالرغم من الظرفية الدولية الصعبة على العموم، أبان الاقتصاد المغربي عن قدرة واضحة على الصمود)
    وفي هذا الصدد، أبرزت الرسالة الملكية الاصلاحات التي تم القيام بها في السنوات الأخيرة والتي همت على الخصوص الإطار المؤسساتي، إضافـة إلى ميادين أخرى كنظام التربية والتكوين ومنظومة العدالة والجهوية المتقدمة ومناخ الأعمال، فضلا عن المبادرة إلى إصلاح نظام دعم أسعار الاستهلاك ( الغاء الدعم على المحروقات )، وهو ما مكن من تصحيح وضعية المالية العمومية وتوفير حيز مالي للاستثمار الاقتصادي وتعزيز شبكات الحماية الاجتماعية لفائدة الفئات الأكثر هشاشة ) ياتي الاعتراف الملكي لحكومة بنكيران بصواب قرارات رفع الدعم عن المحروقات في عز الحملة الانتخابية حيث تشهد جدلا كبيرا حول صواب هذا القرار الذي اتخذه بنكيران قبل سنتين وحيث نزلت ميزانية صندوق المقاصة من 54 مليار درهم في السنة الى اقل من 17 المليار درهم .

    الملك : الإصلاحات الأخيرة مكنت من تصحيح وضعية مالية الدولة

    قال الملك محمد السادس ، إن الاقتصاد المغربي أبان عن قدرة واضحة على الصمود بالرغم من الظرفية الدولية الصعبة على العموم.
    وأبرز  الملك في رسالة وجهها، اليوم الخميس، إلى المشاركين في أشغال الدورة الأربعين لاجتماع محافظي البنوك المركزية ومؤسسات النقد في الدول العربية، والتي تلاها  عبد اللطيف الجواهري والي بنك المغرب، إنه “بالرغم من الظرفية الدولية الصعبة على العموم، أبان الاقتصاد المغربي عن قدرة واضحة على الصمود، وذلك بفضل الأوراش الكبرى التي أطلقناها منذ بداية هذا القرن، والمجهودات التي ما فتئنا نبذلها دون كلل أو ملل من أجل صيانة المكتسبات وتحقيق المزيد من المنجزات”.
    وفي هذا الصدد، أبرزت الرسالة الملكية الاصلاحات التي تم القيام بها في السنوات الأخيرة والتي همت على الخصوص الإطار المؤسساتي، إضافـة إلى ميادين أخرى كنظام التربية والتكوين ومنظومة العدالة والجهوية المتقدمة ومناخ الأعمال، فضلا عن المبادرة إلى إصلاح نظام دعم أسعار الاستهلاك، وهو ما مكن من تصحيح وضعية المالية العمومية وتوفير حيز مالي للاستثمار الاقتصادي وتعزيز شبكات الحماية الاجتماعية لفائدة الفئات الأكثر هشاشة.
    وبخصوص تعزيز هذا التصحيح وتحسين الرؤية الاستشرافية للمالية العمومية وشفافيتها، يضيف الملك “تم اعتماد قانون تنظيمي جديد للمالية دخل حيز التنفيذ ابتداء من سنة 2016 ، كما واصلت السلطات الوصية على الصعيدين النقدي والمالي، جهودها الرامية إلى تحديث النظام المالي الوطني وتعميقه، لجعل السياسة النقدية للمملكة تتماشى مع أفضل الممارسات المعمول بها دوليا مع مواصلة نهج سياسة تيسيرية لدعم تمويل النسيج الاقتصادي، خاصة المقاولات الصغيرة جدا والمتوسطة”.
    وأشار الى أن بنك المغرب، وضع بتنسيق مع باقي السلطات الرقابية، إطارا قانونيا وآلية لحل الأزمات، حيث يواصل ملاءمة منظومة الرقابة المصرفية مع المعايير الدولية ومواكبة التوسع الخارجي للبنوك المغربية المتواجدة حاليا في 30 بلدا أجنبيا.
    وابرز الملك أنه بفضل كل هذه الجهود، تمكن النظام المالي الوطني من تحقيق نتائج إيجابية في التقييم المشترك الذي أنجزه صندوق النقد الدولي والبنك الدولي في أبريل 2015، والذي أكد بشكل خاص على تماسك النظام البنكي المغربي.
    كما أكد الملك بهذا الخصوص ، أن الإصلاحات التي تم القيام بها ، وما ينعم به المغرب من استقرار سياسي وأمني، مكن المملكة من تعزيز مكانتها لدى شركائها الدوليين ووكالات التصنيف والمستثمرين الأجانب مبرزا جلالته أن اتفاق خط الوقاية والسيولة الذي تم تجديده مؤخرا للمرة الثالثة مع صندوق النقد الدولي واستمرار التدفقات الهامة من الاستثمارات الأجنبية المباشرة، المتأتية في جزء كبير منها من أشقائنا في مجلس التعاون الخليجي، “انعكاس لهذه الصورة الإيجابية التي يحظى بها المغرب”.
    وسجل الملك أن ما حققه المغرب من منجزات هامة يبعث على الاطمئنان فيما يتعلق بالخيارات التي اعتمدت في سياسة المملكة الخارجية، ودعم توجه المغرب في مواصلة سياسة الانفتاح على منطقته وعلى العالم مشيرا الى ان عدد البلدان التي تربطنا بها اتفاقيات للتبادل الحر بلغ 56 بلدا وعلى رأسها العديد من البلدان العربية الشقيقة.

    بالصور ... حذف آيات قرآنية من مقررات التريبة الإسلامية يثير سخط الفايسبوكيين

    انتشرت على صفحات الفايسبوك صورا قيل أنها تعود لمقررات التربية الإسلامية الجديدة مع وضع مقارنة بينها و بين النسخ القديمة من نفس المادة.
    و من خلال الاطلاع على تلك الصور، يظهر و كأن الناشر قام باستعمال "الحبر المبيض" حيث تم حذف العديد من الآيات القرآنية من بعض الدروس، و التي كان يستشهد بها الأستاذ عند التقديم، خاصة في بعض المواضيع التي لا يمكن الاستغناء عنها ، كموضوع الخمر ، حيث تم حذف الآية التي تحرم هذه الآفة ، من النص التقديمي للدرس، حيث أصبح كتاب التربية الإسلامية و كأنه مجلة اجتماعية فقط.
    كما أظهرت بعض الصور، أنه تم حذف سورة الليل من المقرر ، و تعويضها بدرس عن السباحة، و هو الأمر الذي خلف انتقادات واسعة في صفوف الفايسبوكيين الذين طالبوا وزارة التربية الوطنية بتقديم توضيحات وتبريرات بخصوص حذف الآيات القرآنية في النسخة الجديدة للمقرر.
     
     
     
     
     



    خطوبة طفلة تبلغ من العمر 12 سنة على شاب تثير جدلا على مواقع التواصل

    أثارت خطوبة طفلة لا تتجاوز من العمر 12 سنة، جدلًا واسعًا بين نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وحقوقيين ووزارة المرأة في تونس، باعتبار أن هذه السنّ يمنع فيها القانون التونسي الارتباط.
    وتعتبر الطفلة آمنة البالغة من العمر 12 سنة متفوقة في دراستها و تقطن بحي شعبي يسمى حي القيطنة بمدينة قفصة.
    و حسب موقع قناة نسمة، فقد أثر تطور الامور على العائلة ومحيطها واصبحت تعيش ضغطا كبيرا انتقل الى مكان دراستها حيث تعرضت الطفلة امنة عند عودتها المدرسية الى الكثير من الاشكاليات مما اضطر مدير المؤسسة التعليمية التي تزوال دراستها بها الى دعوتها الى أخذ ايام راحة.
    و يضيف المصدر، أن عائلة الطفلة أكدت  انها لم تتجاوز العرف والقانون اذ انها عادة قديمة ان تسمى طفلة على طفل منذ الصغر خاصة و أن الخطيبين تجمعهما صلة قرابة، ولكن بمناسبة اجواء العيد ارادوا مزيدا من البهجة لادخال الابتسامة فقط حيث ذهبت الى الحلاقة ولبست ملابس العرائس وكان الاحتفال عائليا وان العلاقة بينهم اخوية الى عين بلوغهم سن الرشد وبلوغ السن القانونية ودعوا كل من شوّهوا صورة البنت عبر مواقع التواصل الاجتماعي الى الكف عن هاته التصرفات التي ادخلت البلبلة بمحيطها العائلي وسببت لهم مشاكل لا تحصى ، اما بخصوص سن الخطيب فقد أكدت العائلة أنه يبلغ من العمر21 سنة.
    و بخصوص الصور فان الحلاقة هي من تولت انزال الصور بصفحتها بالفايسبوك بعد استشارة العائلة وهي متعودة على نشر صور كل العرائس للترويج لعملها.